الاخبار المحلية

العثور على كهل ميتا بمنطقة الدكان بتبسة

عثرت مصالح الأمن بمدينة تبسة؛ نهاية الأسبوع؛ على جثة كهل يتعدى سنه الخمسون من العمر؛ حيث كان ملقيا فوق الصخور بالمنطقة الجبلية الدكان وسيارته مركونة في مكان يبعد بمسافة عن مكان تواجد الجثة التي تم تحويلها مباشرة بأمر من النيابة إلى الطبيب الشرعي لتشريحها لأجل معرفة خلفيات الوفاة التي من المرجح أن تكون بفعل فاعل سيما وأن علاقة إختفاء الرجل من بيته لعدة أيام في حالة جد طبيعية ثم العثور عليه جثة هامدة مما يدل أو يرجح أن يكون ضحية لجريمة قتل؛ وبحسب مصادر قريبة من العائلة فإن المتوفى من عائلة خليلي غادر البيت الكائن في حي الزاوية الأسبوع الفارط بعد أن تلقى اتصالا هاتفيا لأجل نقل أحد زبائنه لكونه يشتغل سائق سيارة ومنذ ذاك الوقت لم يعد إلى منزله كما قام أفراد أسرته بتبليغ الشرطة عن اختفاء رب البيت لأسباب غامضة في الأيام التي كانت العائلة تحضر لحفل زفاف ابنها قبل أن ينزل عليهم خبر العثور عليه ميتا كالصاعقة وهم اليوم تحت الصدمة خاصة وأن الشكوك لم تفارق أذهانهم في إحتمال تعرضه للقتل وينتظر من المحققين التوصل إلى الجناة بتحديد هويتهم وذلك في حالة ما إذا كانت نتيجة التشريح إيجابية

للمزيد : http://cuon.io/a9zP9

شاب من تبسة يبيع أسلحة على “الفايس بوك”!

تمكن عناصر فرقة مكافحة الجرائم الإلكترونية بأمن ولاية تبسة، الإثنين، من تفكيك لغز ترويج مختلف أنواع الأسلحة البيضاء، عبر شبكات مواقع التواصل الاجتماعي وصفحات “الفايس بوك”، التي يتم استغلالها لنشر إعلانات بيع تلك الأسلحة، حيث انه وعلى إثر المعلومات التي تلقتها مصالح الشرطة بشأن قيام أحد الأشخاص بنشر إعلانات يعرض فيها بيع مختلف أنواع الأسلحة البيضاء، مدعومة بصوّر لخناجر وسكاكين من الحجم الكبير، على غرار سيوف “الساموراي”، وغيرها من الأسلحة البيضاء التي ظهر عدد منها في المعارك والشجارات الدامية في مناطق متفرقة من إقليم ولاية تبسة، وحتى في بعض الحفلات والأعراس، أين يحملها بعض شباب المنطقة للزينة والتباهي خلال عروض “الفنتازيا”، كما أن صاحب تلك الإعلانات وضع في خدمة زبائنه والراغبين في شراء تلك الأنواع من الأسلحة رقم هاتفه الجوال الشخصي للاتصال به لإتمام عملية البيع والشراء.
وبعد الاستغلال الجيد للمعلومات وتفعيل عنصر البحث والاستعلام بالتنسيق مع فرقة مكافحة الجريمة الإلكترونية، بأمن لولاية، تم اقتفاء النشاط الإلكتروني للمشتبه فيه واتصالاته، ليتم تحديد هويته، ومكان اتصاله، حيث تبين انه شاب يبلغ من العمر 28 سنة، أسس صفحة على “الفايس بوك” وخصصها لعرض مختلف أنواع الأسلحة البيضاء من الحجم الكبير والتي عادة ما تستعمل للتباهي آو الزينة، لدى بعض الأشخاص والعائلات وفق تقاليد المنطقة وأعرافها، إلاّ أن المنحرفين يستعملونها في الشجارات والمعارك الدامية وحتى أن بعض العصابات المتخصصة في الاعتداء على المواطنين، تم حجز لديها هذا النوع من الأسلحة المخيفة والتي تستعمل في تهديد الأشخاص للاستيلاء على أموالهم وأغراضهم. المشتبه فيه تم اقتياده إلى مقر الأمن للتحقيق معه وتكوين ملف قضائي ضده بعد مواجهته بالأدلة العلمية، التي تم جمعها من صفحته الخاصة على موقع التواصل الإجتماعي “الفايس بوك” في انتظار تقديمه أمام العدالة.

المصدر: يومية الشروق

للمزيد : http://cuon.io/a9zP9

تبسة مكاتب الدراسات ملزمة باعتماد من الوزارة

شددت اليوم  فاطمة الزهراء زرواطي وزيرة البيئة والطاقات المتجددة من تبسة على إلزامية الاعتماد لدى مصالح وزارتها لمكاتب الدراسات المكلفين بإنجاز ومتابعة المشاريع ذات العلاقة المباشرة وغير المباشرة بالمحافظة على البيئة والمحيط مشيرة أن الدراسات التقنية غير المحينة تسببت في تدهور العديد من الفضاءات الترفيهية .

وكانت زرواطي قد قامت أمس بزيارة إلى ولاية تبسة تخللتها محطات متعددة منها التوقف بدار البيئة بعاصمة الولاية وفضاء الترفيه العائلي بحديقة تيفاست أين أعطت تعليمات صارمة للسلطات المحلية على وجوب استفادة مكاتب الدراسات المكلفين بمتابعة وإنجاز مشاريع الترفيه والفضاءات البيئية المفتوحة بالاعتماد من وزارة البيئة والطاقات المتجددة مضيفة أن العديد من الفضاءات تعرضت للتدهور وعدم تحقيق النفع العام منها بسبب عدم التخصص و تأخر تحيين المعلومات ، مضيفة أن التصاميم القديمة أصبحت بالية ويجب الاستفادة من التجارب العالمية من خلال تبادل الخبرات مع مكاتب دولية متخصصة حتى نتجنب الانتقاد اليومي لطريقة الإنجاز من طرف العائلات أو الشباب الأكثر ترددا على مثل هذه المشاريع ، وفي تعليقه على هذه الإشكالية أجاب والي تبسة بأن مخططات هذه المشاريع نموذجية وموحدة من الوزراة ويمكن أن تعدل الدراسة حسب نمط معيشة المنطقة  وفقا لتوجيهات الوزيرة ، وفي إجابتها على إشكالية عدم توفر الأغلفة المالية أو ضعفها أجابت الوزيرة أنه يتعين علينا الخروج من الاعتماد على خزينة الدولة وتهيئة الفضاءات للمستثمرين بما هو متوفر من الأموال حاليا حتى نجذب القطاع الخاص لشراكة نحقق بها تقديم الخدمات المرجوة ونحسن بها وضعية البيئة والمحيط لأن انتظار الدولة في الاستثمار دون مبادرة يعد تسييرا للعجز والعقم الاستثماري حسب قولها ودعت زرواطي المجتمع المدني الناشط في مجال البيئة للتنسيق التام مع المنتخبين بالنظر إلى أن المجالس المحلية في واجهة تسيير النفايات والوضعيات المتعلقة بتحسين الإطار المعيشي للسكان.

واختتمت الوزيرة توجيهاتها لمكاتب الدراسات أن المشرفين التقنين في الإنجاز والمتابعة  يقدمون  أعذارا أقبح من الذنب في تصاميم مشاريع الفضاءات الترفيهية وترقية المحيط عنذ التذرع بالأغلفة المالية أو عدم الانسجام بخصوصيات المنطقة وديمومة المشروع ومطابقة المواصفات العالمية ما ألزمنا بضرورة الاعتماد لدى الوزارة الوصية لهذه المكاتب.

للمزيد : http://cuon.io/a9zP9




العثور على جثة عامل متعفنة بتبسة

تدخلت اليوم فرقة الحماية المدنية ببئر العاتر جنوب تبسة على مستوى مسكن يقع بجانب دار الشباب لرفع جثة شخص متوفي بحسب المعلومات الأولية منذ أكثر من 3 أيام، بالنظر إلى حالة التعفن المتقدمة التي وجدت عليها الجثة.

وقد نقلت إلى مصلحة حفظ الجثث بالمؤسسة الإستشفائية العمومية الدكتور التيجاني هدام ببئر العاتر فيما أمر وكيل الجمهورية بإجراء الخبرة العلمية وتحرير تقرير الطبيب الشرعي لتحديد الأسباب العلمية للوفاة بعد التعرف على هوية المتوفي ويتعلق الأمر بـ  “د.ع” ، عامل بمركز التكوين المهني.

المصدر: يومية الخبر

للمزيد : http://cuon.io/a9zP9